الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / إسلاميات / كفارة الزنا فى الإسلام

كفارة الزنا فى الإسلام

ان لكل معصية توبة تختلف باختلاف المعصية و من ظلم بالمعصية و الظلم انواع منه ظلم العبد لنفسة و ظلم العبد لله و ظلم العبد للناس و غيرها و فى الزنا يظلم الانسان نفسة و الناس و يظلم ربة بمعصيتة و عدم اتباع اوامرة و قد شرع الاسلام الكفارة لتطهير المسلم الذى يرد ان يتوب الى ربة و سنتحدث فى السطور التالية ما كفارة الزنا و كيف يتوب المسلم من الزنا

كفارة الزنا فى الإسلام كفارة الزنا فى الإسلام
كفارة الزنا فى الإسلام

جاء الاسلام و كان الزنا منتشر بين العرب و كان للزانيات رايات امام منازلهن و لما جاء الاسلام اسقط الزنا و جعلة من الكبائر و اقر فقط الزواج لشرعى وفق شروط معتبرة تضمن للمرأة حقها و للابناء حقوقهم و حرم ما دون ذلك من علاقات و جعلها من انواع الزنا و قد يسقط المسلم فى كبيرة الزنا بعدما سلك طريقهما و لذلك قال تعالى (و لا تقربوا الزنا) اى لا تسلكوا اى طريق ينتهى اليها و قدد

 جعل الله للتوبة من للزنا شروطا

  • ان يتوب العاصى الى الله و يستتر بستره و لا يفضح نفسة قال رسول الله (لا يستر الله على عبد في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة )
  • الاقلاع عن الذنب اقلاعا تاما
  • الندم على ما فعلفمن تاب تاب الله هليه  ( ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات وأن الله هو التواب الرحيم )
  • العزم على عدم العودة

عقوبة الزانى و الزانية

  • فالزاني غير المحصن يجلد مائة جلدة،
  • أما الزاني المحصن، فإن عقوبته هي الرجم حتى الموت و قد ثبتت العقوبة ثبوتا قطعيا لا تقبل الشك و قال ابن القيم (شرع في حق الزاني المحصن القتل بالحجارة ليصل الألم إلى جميع بدنه حيث وصلت إليه اللذة بالحرام) و لا يجوز (استبدال الرجم بالقتل بالسيف ، أو إطلاق النار عليه ؛ لأن الرجم أشد نكالا وتغليظا وردعا عن فاحشة الزنا الذي هو أعظم ذنب بعد الشرك ، وقتل النفس التي حرم الله ، ولأن حد الزنا بالرجم للمحصن من الأمور التوقيفية التي لا مجال للاجتهاد والرأي فيها ، ولو كان القتل بالسيف ، أو إطلاق النار جائزا في حق الزاني المحصن ؛ لفعله الرسول صلى الله عليه وسلم ولبينه لأمته ولفعله صحابته من بعده – رضي الله عنهم )
  • و قد حرص الإسلام على تغليط العقوبة  فهذا من تمام حرص الشريعة السمحاء على حفظ أعراض الناس وحفظ أنسابهم ؛ لأنه إذا فشا الزنا اختلطت الأنساب ، وفسدت الأعراض ، وذهبت الغيرة .

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating start كفارة الزنا فى الإسلامrating 1 on كفارة الزنا فى الإسلامrating 2 on كفارة الزنا فى الإسلامrating 3 on كفارة الزنا فى الإسلامrating 4 on كفارة الزنا فى الإسلامrating 5 off كفارة الزنا فى الإسلامrating end كفارة الزنا فى الإسلام (1 votes, average: 4.00 out of 5)
loading كفارة الزنا فى الإسلامLoading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *