الأحد , نوفمبر 18 2018
الرئيسية / إسلاميات / حكم التاتو فى الإسلام

حكم التاتو فى الإسلام

هل التاتو أو الوشم المؤقت حلال ام حرام و لماذا

ما حكم رسم التاتو على الاجسام في الاسلام ولماذا حرم القرآن تلك الأفعال why is getting a tattoo haram in islam، سوف نتعرف على ماذا قال الدين الاسلامي عن رسومات التاتو وما هي الاضرار الناتجة على ذلك، التاتو من الرسوم التى تقوم الفتيات برسمها على اجسامهن و قد انتشر فى الآونة الحالية و قد اباح الاسلام للمرأة التزين و التجمل لزوجها و لكن للمرأة غير المتزوجة فيجب عليها الا تظهرها للرجال الأجانب عنها لما فيه نهى عن ذلك و سيكون حديثنا فى السطور التالية عن رسم التاتو و حكمه و هل يمكن استخدامة ام لا

حكم التاتو فى الإسلام حكم التاتو فى الإسلام
حكم التاتو فى الإسلام

التاتو أو الوشم المؤقت حلال ام حرام

التاتو او الوشم المؤقت ، و هو ليس وشما فإن له حكم الخضاب بالحناء فهو ليس بالطريقة المحرمة و إن كان التاتو يوضع بحقن الجلد بالأصباغ فهذا من الوشم المحرم الذي وردت النصوص بلعن فاعله، كما في قوله صلى الله عليه وسلم: لعن الله الواشمة والمستوشمة، والنامصة والمتنمصة، والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله

وتكون الإباحة مقيدة بشروط :

  1. أن يكون الرسم مؤقتا و يزال ، و ليس ثابتا ودائما .
  2. أن لا تضع رسومات لذوات أرواح كالحيوانات و غيرها .
  3. أن لا تظهر هذه الزينة لرجل أجنبي عنها .
  4. أن لا يكون في تلك الألوان والأصباغ ضرر على جلدها .
  5. أن لا يكون فيها تشبه بالفاسقات أو الكافرات .
  6. أن لا تحمل الرسومات شعارات تعظم دينا محرفا ، أو عقيدة فاسدة ، أو منهجا ضالا .
  7. ان تكون من سصعة لها من النساء ، ولا يكون في مواضع العورة .
    فإذا تم هذا : فلا مانعا من التزين به .
    قال الصنعاني رحمه الله :
    وقد علل الوشم في بعض الأحاديث بأنه تغيير لخلق الله ، ولا يقال إن الخضاب بالحناء ونحوه تشمله العلة ، وإن شملته : فهو مخصوص بالإجماع ، وبأنه قد وقع في عصره صلى الله عليه وآله وسلم .
    إذا كان التغيير غير ثابت ، كالحناء ونحوه : فلا بأس به ؛ لأنه يزول ، فهو كالكحل ، وتحمير الخدين ، و الشفتين ، فالواجب الحذر والتحذير من تغيير خلق الله ، وأن ينشر التحذير بين الأمة لئلا ينتشر الشر ويستشري فيصعب الرجوع عنه
    وقد حذر بعض الأطباء من الأضرار الصحية لهذا “الوشم المؤقت” . فقد حذر الأطباء من الانجراف خلف هذه الملصقات ، التي تؤدي إلى تشويه الجسد في المقام الأول ، وتقود إلى الأمراض الجلدية ، نسبة لدرجات الصمغ الموجود خلفها ، الذي يتسرب عبر مسام الجلد إلى داخل الجسم ، ويختلط بالدورة الدموية ، كما أن المواد الكيميائية الملونة بالملصق لها آثار سالبة على الصحة العامة
    فإن ثبت ضرر هذه الطريقة وأنها تؤدي إلى الأمراض الجلدية أو غيرها ، فإنها تكون ممنوعة شرعا ، لأن المسلم ليس له أن يفعل شيئا يضر به نفسه أو غيره ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : (لا ضرر ولا ضرار)

التاتو حلال ام حرام

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating start حكم التاتو فى الإسلامrating 1 on حكم التاتو فى الإسلامrating 2 on حكم التاتو فى الإسلامrating 3 on حكم التاتو فى الإسلامrating 4 on حكم التاتو فى الإسلامrating 5 half حكم التاتو فى الإسلامrating end حكم التاتو فى الإسلام (7 votes, average: 4.43 out of 5)
loading حكم التاتو فى الإسلامLoading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *