السبت , يوليو 21 2018
الرئيسية / إسلاميات / رمضان المبارك / السباحة فى رمضان

السباحة فى رمضان

خلال نهار رمضان يكون المسلمون صائمون و قد يحتاج البعض الى الترفية عن انفسهم و اولادهم خاصة الصغار و قد يكون ذلك من خلال الذهاب الى البحار للسباحة و لكن ما حكم السباحة فى نهار رمضان و الاغتسال فيه و هذا ما سيكون حديثا فى السطور التالية

السباحة فى رمضان السباحة فى رمضان
السباحة فى رمضان

حكم السباحة فى رمضان

  •  

    إذا غلب على ظن السابح عدم دخول الماء إلى معدته من طريق الفم أو الأنف و هو يحسن السباحة بحيث يضمن الحفاظ على صيامه ، فلا بأس عليه حينئذ من السباحة ، ويكون حكمها حكم الاغتسال للصائم ، وقد نص العلماء على جوازه ، ولو للتبرد فقط .
    قال البخاري رحمه الله : باب اغتسال الصائم . و وبل ابن عمر رضي الله عنهما ثوبا فألقاه عليه وهو صائم .
    وروى أبو بكر الأثرم بإسناده : أن ابن عباس دخل الحمام وهو صائم ، هو وأصحاب له ، في شهر رمضان . ”
    ” تجوز السباحة في نهار رمضان ، ولكن ينبغي للسابح أن يتحفظ من دخول الماء إلى جوفه ” .
    وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
    ” لا بأس للصائم أن يسبح ، وله أن يسبح كما يريد ، وينغمس في الماء ، ولكن يحرص على أن لا يتسرب الماء إلى جوفه بقدر ما يستطيع ، وهذه السباحة تنشط الصائم وتعينه على الصوم ، وما كان منشطا على طاعة الله فإنه لا يمنع منه ، فإنه مما يخفف العبادة على العباد ، وييسرها عليهم ، وقد قال الله تبارك وتعالى في معرض آيات الصوم : ( يريد ٱلله بكم ٱليسر ولا يريد بكم ٱلعسر ولتكملوا ٱلعدة ولتكبروا ٱلله على ما هداكم ولعلكم تشكرون )
    والنبي عليه الصلاة والسلام قال : ( إن هذا الدين يسر ، ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه ) . والله أعلم “

  • إذا غلب على ظنه دخول الماء إلى جوفه بسبب السباحة ، فلا يجوز له هذا الفعل ، ويحرم عليه أن يمارس السباحة في نهار رمضان . ودليل ذلك :
    ما جاء عن لقيط بن صبرة رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله , أخبرني عن الوضوء ؟ قال : ( أسبغ الوضوء , وخلل بين الأصابع , وبالغ في الاستنشاق , إلا أن تكون صائما ) .
    وقال الإمام أحمد في الصائم ينغمس في الماء إذا لم يخف أن يدخل في مسامعه .
    وكره الحسن والشعبي أن ينغمس في الماء خوفا أن يدخل في مسامعه .
    وقال الأذرعي (من فقهاء الشافعية) :
    ” لو عرف من عادته أنه يصل الماء إلى جوفه من ذلك لو انغمس ، ولا يمكنه التحرز عن ذلك ، حرم عليه الانغماس ” انتهى . ” .
  • والسؤال الآن : إذا بالغ في الاستنشاق – ومثله إذا انغمس في الماء وسبح في نهار رمضان – فدخل الماء إلى جوفه عن غير قصد منه ، سواء كان يغلب على ظنه عدم دخول الماء أو لا ، هل يحكم بإفطاره ؟
    اختلف في ذلك أهل العلم :
    القول الأول : قول جمهور أهل العلم من الأحناف والمالكية والشافعية ، وهو بطلان صومه .
    القول الثاني : عدم البطلان .
    ويجب التحفظ من كشف العورات أثناء السباحة ، فلا يسبح في مكان تنكشف فيه العورات ، ولا يتساهل في النظر إلى عورات الآخرين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *