الأربعاء , أكتوبر 17 2018
الرئيسية / إسلاميات / هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟

هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟

هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام؟

أهلاً بكم اليوم نتحدث عن موضوع في غاية الأهمية ألا وهو حُكم الزواج بنيّة الطلاق هل يجوز مع علم الزوجة للمبتعثين أم مُحرم وما الدليل على ذلك في المذاهب الأربعة أنه أثم على المسلم المبتعث خارج بلاده لفترة ما مؤقتة أو دائمة ويريد أن يتزوج من فتاة لسبب محدد، قد يكون بعض الرجال على سفر لفترة مؤقتة خارج البلاد و تاتى له فكرة ان يتزوج امرأة لفترة بقائة فى هذا البلد و تكون نيتة معقودة على طلاقها عندما يجين وقت عودتة او انتهاء مهمتة فى هذا البلد مثل أخواننا العرب يسافرون إلى أحدى الدول العربية لذلك الهدف تحديداً، أعرف صديق لي طلب مني ذلك كان يعتقد إن الأمر بسيط ولكن ما حكم هذا الزواج حتى لا نخرج عن سياق الكلام ونتكلم عن غيرنا إذاً هل يجوز هذا بالأدلة المتوفرة كما بينا الفرق بين صيغة هذا الزواج وزواج المُتعة.

أزواجا لتسكنوا اليها هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟
الزواح صور ومن اياته ان خلق لكم ازواجا لتسكنوا اليها

الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام

ما حكم الزواج بنية الطلاق هل حلال أم مُحرم ؟
هذا النكاح بنية الطلاق لا يخلو من شَرطّين ألا وهُما أسباب التحريم أيضاً:

  1. جرت العادة بأن يشترط الزوج المتقدم للزاوج في العقدِ المبرم بينهم على أهلِ الزوجة بأن يكتب به أنه إتفق معهم بأن يتزوجها لمُدة مُحددة قد تكون (شهر أو تطول حتى لسنة أو حتى تنتهي الدراسة) أي فترة إقامتة وتواجد الشخص في البلد التي توجد بها الزوجة بعد ذلك يتقفوا على أنه يتركها ويفسخ العقد بإنتهاء الغرض منه، لذا لا يخلو هنا الحال من شبهة التمتُع بها ولكن يحلل ذلك بأنه يسميه زواج حلال وهو من وجهة نظر العُلماء يُعد زواجاً باطلاً لأن العقل إذا حكمناه يتضح حرمانية ذلك الفعل لأن الزواج مودة ورحمة لما تدفع مقابل مادي لتلك الفترة لأن الأتفاق به من الشبهاتِ ما تقربه من نكاحِ المتعة لذلك تستخدم المال لإحتياج أسرة الزوجة أو إحتياج الزوجة نفسها وهذا حرام لأنك إستغلال ظروف الناس لأجبارهم على فعل ما تُمليه عليك أهواء النفس وهي سيدة الشهوات وصاحبة الأعذار والحجج التي يريد الإنسان أن يصدقها لذلك هو يصدقها بالفعل ويعتقد أنه يقوم بفعل لا يغصب رب العباد ولان العقد يُفسخ تلقائياً بعد إنقطاع المُدة المتفق عليها من الطرفين هذا سبب آخر يجعله بنفس شروط زواجِ المتعة والله أعلى وأعلم.
  2. الحالة الثانية هي إخفاء نية الطلاق وعدم إطلاع زوجته المستقبلية وأهله أنه ينوي الإنفصال عنها بعد فترة في هذه الحالة لا يبرم عقد الزواج بدون أن يشترط وجود الشرط في العقد ولكن النية حاضرة بداخلك، لذلك يعتقد وجود شبهة الحرمانية فقد أفتى فقالوا العلماء إنه حرام والعقد فاسد على الرغم من توافر فيه أركان النكاح كلها من الإشهار ووجود ولي وشروطه الباقية، لأن نية الزوج راسخة بداخلة وأخفتها نفسه حيث أضمر الزوج في نفسه طلاق المرأة بعد مدة معلومة يعتبر هذا غش وتدليس لحقوق الناس فعندما تكذب لتخفي سر ما بداخل نفسك وتعتقد إنك تفعل ذلك لأجل غرض نبيل مثلا الحفاظ على مشاعر المرأة لا يصح لأنك في تلك الحالة حرمتها من قرارها والإختيار الحر في الموافقة من عدمها، قد تكون المدة معلومة أو مجهولة لحين إنتهاء الغرض من ذلك العقد كتعليق الزواج على إتمام دراسته أو تحقيق الغرض الذي قدم من أجله و هذا النوع من النكاح على الرغم من أن جماعة من العلماء أجازوه لإشتمال العقد على شروط الزواج الصحيح إلا إن البعض منهم حرموه لإشتماله للسبب الموضح إعلاه فإن عَلمت المرأة أو أهلها بتلك النية وقت الإتفاق لم يقبلا هذا الزواج فإن المنوى عليه كالمشروط فانة من نوى شيئاً بدون ان ينطقة كالذى اشترط على نفسهِ لذلك كان محرماً إتمام النكاح ولإن النية محلها القلب أي غير معلنة إلا لله وحده قال النبي عليه الصلاة والسلام : ( إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى) وهو كمثل لو أن الرجل قام فتزوج من إمرأة طلقها زوجها ثلاث طلقات وبحث عن محلل حتى وجده فإتفق مع الشخص المحلل أن يتزوجها بعد العدة ثم يطلقها بعد ذلك ليتسنى له الزواج منها مرة أخرى هنا النكاح فاسد وإن كان ذلك بغير شرط لأننا قلنا المنوي كالمشروط فإذا كانت نية التحليل تفسد العقد فكذلك نية المتعة تفسد العقد.

الزواج بنية الطلاق حرام

ما الفرق بين الزواج بنية الطلاق و بين زواج المتعة ؟

إن زواجَ المُتعة إذا تم الأجل “المُدة المنصوصة بالعقدِ” حَدث الفُراق بين الزوجين سواء شاء الزوج إتمام الإنفصال أم كان يريد الإستمرار بالعلاقة ولكن في حالة الزواج بقصد الطلاق بعد الفترة فإنه قد يمكن الرجل أن يرغب في الزوجة و تبقى عنده زوجته ولا ينفصلوا أو يُطلقها على عكس نكاح المتعة مُحدد بمدة منصوص عليها في العقد ومتفق عليها.

قبل أن أنهي حديثي أردت توضيح الصحيح أن الزواج بنية الطلاق ليس بمتعة لسبب إنه لا ينطبق عليه تعريف المتعة ولن مجرد عدم تشابه الإسم لا ينفي حرمانيته إن الفعل محرم من جهة أنه غش للزوجة وأهلها وفيها من الأهانة فالمرأة ليس سلعة تشتريها كي تقضي معها وقت سعيد وتفرغ بها شهوات مريضة، وقد حرم نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة و السلام الغش بكل أنواعه وأشكاله وخداع الناس وإستغلال قلة ذكائهم أو ضعف حالتهم المادية وظروفهم المتدنية لإنها أخلاق سيئة وتسبب أذية نفسية ومادية للمجني عليه وتجرح كرامة وعزة نفس أشخاص لا ذنب لهم إلا أنهم وثقوا فيك وأستبشروا فيك الخير والفرج، لنفترض إنها أخت لك أو تخصك فإن الزوجة لو أخبرتها وعلمت بنيتك طلاقها من هذا الرجل بعد مدة وأنه لا يريد أن يتزوجها إلا لغرض بداخله ما تزوجته وما وافقت ولا رضت وكذلك من تهمه أمرها كما أنك أخي لا ترضى أن تتزوج أختك أو ابنتك من شخص في نيته أن يطلقها بعد أن يخلو بها الخلوة الشرعية هذا خلاف لقول النبي عليه الصلاة والسلام : ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) و قال النبي عليه الصلاة والسلام (من غشنا فليس منا) وأخيراً أود أن تكون وضحت لكم الفكرة وأننا لا نحرم ما حلله الله من المأكد أن الزواج وإعمار الأرض شيء يحبه الله وهذا من أسباب وجودنا عليها إعمارها.

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating start هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟rating 1 on هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟rating 2 on هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟rating 3 on هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟rating 4 on هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟rating 5 off هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟rating end هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟ (2 votes, average: 4.00 out of 5)
loading هل الزواج بنية الطلاق حلال أم حرام ؟Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *