الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / إسلاميات / الخشوع فى الصلاة

الخشوع فى الصلاة

المسلم الحق هو من يؤدى الصلوات التى فرضت عليه بخشوع و انقياد الى الله تعالى و يكون ذلك بالتعظيم و المحبة و الذل و الإنكسار بين يدى الله تعالى و قد قال تعالى ( قد افلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشِعون) و اغلب المسلمون يدخلون الصلاة و قلوبهم متعلقة بالدنيا و شؤنها و التفكير فيها و ستكون السطور التالية عن الخشوع فى الصلاة

الخشوع فى الصلاة 255x300 الخشوع فى الصلاة
الخشوع فى الصلاة

معنى الخشوع

الخشوع الخضوع والسكون  قال تعالي :”وخشعت الاصوات للرحمن فلا تسمع الا همسا” و اصطلاحا هو انقياد القلب بين يدي الرب بالخضوع والذل و اصل الخشوع هو لين القلب و رقتة فالخشوع محلة القلب و اللسان تبعا له و كذلك الجوارح و اعلم ان الخشوع هو توفيق من الله لمن يشا من عبادة المخلصين فى عبادتة و يخشعون لأوامر الله فقد قال تعالى ( ان الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر ) فالذى يصلى و يأتى منكرا فكيف يكون خاشعا و قد قال تعالى ( قد افلح المؤمنون الذين هم فى صلاتهم خاشعون ) اذن الفلاح فى الخشوع

فضل الخشوع

لو لم يكن الا الانكسار بين يدى الله و الذل و المسكنة له لكفى الخاشع مكسبا و قد جاءت الأيات ( و يخرون للاذقان يبكون و يزيدهم خشوعا ) و قد كان الخشوع صفة يمدحها الله فة عبادة و نجاة فى الأخرة فقد جاء فى الحديث (سبعة يظلهم الله في ظله ،يوم لا ظل إلا ظله-وذكر منهم- ورجل ذكر الله خالياُ ففاضت عينا) و هذا لما خشع القلب فاض العين  بالدمع

اسباب الخشوع

  • معرفة من نعبد اننا نعبد الله فالعلم اليقين ان لا اله الا الله يثمر توقيرا فى القلب و طاعة بالجوارح و تعودا ان الله يراقب كل حركة و سكنة فيكون المسلم خاشعا فى كل افعالة
  • تعظيم الصلاه فهى الحبل بين العبد و ربة و اقرب ما يكون العبد من ربة و هو ساجد و ذلك انه لما خشعت الجوارح و القلب و زل الانسان بين يدى ربة ارتقى فكان عظيما و قريبا الى الله
  • اتخاذ سترة دون الناس حتى لا تنشغل بالحركة و ذلك لحديث (إذا صلى أحدكم إلى سترة فليدن منها لا يقطع الشيطان عليه صلاته)
  • ان تستشعر دعاء الإستفتاح ( وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين ،إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ،لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين) و تكبيرة الأحرام الله اكبر اى اكبر من اى شئ اكبر من الدنيا فلو ملات القلب بهذه الكلمات و دخلت بها الى الصلاة اخرجت كل شئ منه و بقى الله فيه كانت قد وصلت الى الخشوع نرجو الله ان يوصلنا الى ذلك
  • تدبر القرآن فى الصلاة
  • و التذلل فى الركوع و استحضار قرب الله لك فى السجود

هذه اسباب و يوجد غيرها كثير لكن القلب يبقى مقتاح كل هذا فمن صلح قلبة سهل عليه الباقى

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating start الخشوع فى الصلاةrating 1 off الخشوع فى الصلاةrating 2 off الخشوع فى الصلاةrating 3 off الخشوع فى الصلاةrating 4 off الخشوع فى الصلاةrating 5 off الخشوع فى الصلاةrating end الخشوع فى الصلاة (No Ratings Yet)
loading الخشوع فى الصلاةLoading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *