الرئيسية / إسلاميات / مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلم

مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلم

بعد ان سلك الرسول كل مسلك فى نشر دين الله بين المشركين و كان يتردد على الأسواق و اماكن تجمعهم فى ايام الحج و كان منهم من يصده و منهم من يشترط ان يكون له الأمر من بعده اذا ظهر العرب فكان الرسول صل الله عليه و سلم يرد ان الأمر لله و قد كان اليهود يبشرون الناس ان نبى اخر الزمان قد قارب وقت ظهورة و انهم سيتبعوه و يقتلون من يخالفة فكان سببا فى اسلام جماعة من الخزرج سمعوا النبى و دعوتة فامنوا و تعاهدوا ان يعودا العام المقبل

مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلم 300x250 مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلم
مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلم

العقبة الأولى

بعد عودة وفد الخزرج الى المدينة بدأوا فى نشر الإسلام بين ربوعها و فى العام التالى وافى من الأنصار إثنا عشر رجلاً قابلوه بالعقبة وهى العقبة ألأولى فبايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم على بيعة لم يبايعهم فيها على الحرب و الجهاد و كانت بيعة النساء ثانى يوم الفتح على جبل الصفا بعدما فرغ من بيعة الرجال وكان منهم : أسعد ابن زرارة ’ ورافع ابن مالك و عبادة ابن الصامت و أبو الهيثم ابن التيهان .
وقد روى عبادة ابن الصامت خبر هذه المبايعة فقال : كنا إثنى عشر رجلا فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( تعالو بايعونى على ألا تشركوا بالله شيئاً ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا تأتون ببهتان تفترونه بين أيديكم و أرجلكم ولا تعصونى فى معروف فمن وفى منكم فأجره على الله ومن أصاب منكم من ذلك شيئاً فعوقب به فى الدنيا فهو كفارة له ومن أصاب من ذلك شيئاً فستره الله فأمره الى الله إن شاء عاقبه وإن شاء عفا عنه ) قال عبادة ابن الصامت : فبايعناه على ذلك . فلما أرادوا الإنصراف بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم معهم مصعب ابن عمير وأمره أن يقرئهم القرآن ويعلمهم الإسلام ويفقههم فى الدين فكان يسمى مقرىء المدينة

العقبة الثانية

إن مصعب ابن عمير عاد الى مكة فى موسم الحج العام التالى و معه جمع كبير من مسلمى المدينة خرجوا مستخفين مع حجاج قومهم المشركين .
قال كعب ابن مالك : فواعدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم العقبة من أوسط أيام التشريق ’ لما فرغنا من الحج كانت الليلة التى واعدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا مضى ثلث الليل خرجنا من رحالنا لميعاد رسول اللهصلى الله عليه وسلم نتسلل تسلل مستخفين ’ حتى إجتمعنا فى الشعب عند العقبة ونحن ثلاثة وسبعون رجلاً ’ ومعنا إمرأتان من نسائنا : نسيبة بنت كعب ’ وأسماء بنت عمرو ابن عدى قال : فاجتمعنا فى الشعب ننتظر رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جاءنا ومعه عمه العباس ابن عبد المطلب فتكلم القوم وقالوا : خذ منا لنفسك ولربك ما أحببت …. فتكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم فتلا القرآن ودعا الى الله ورغب فى الإسلام ’ ثم قال : ( أبايعكم على أن تمنعونى مما تمنعون منه نساءكم و أبناءكم ) فأخذ البراء ابن معرور بيده ثم قال : ( نعم والذى بعثك بالحق نبياً لنمنعنّك مما نمنع منه أزرنا فبايعنا يارسول الله فنحن والله أبناء الحروب وأهل الحلقة ورثناها كابر عن كابر ) ، فاعترض القول – و البراء يتكلم – أبو الهيثم ابن التيهان فقال 🙁 يا رسول الله إن بيننا وبين الرجال حبالاً وإنا قاطعوها – يعنى اليهود – فهل عسيت إن نحن فعلنا ذلك ثم أظهرك الله أن ترجع الى قومك وتدعنا؟ .
فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال 🙁 بل الدم الدم و الهدم الهدم أنا منكم وأنتم منى أحارب من حاربتم وأسالم من سالمتم ) ولقد كان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 🙁 أخرجوا إلىّ منكم إثنى عشر نقيباً ليكونوا على قومهم بما فيهم’ فأخرجوا منهم إثنى عشر نقيباً ’ تسعة من الخزرج وثلاثة من الأوس ’ فلما تخيرهم قال للنقباء : أنتم كفلاء على قومكم ككفالة الحواريين لعيسى ابن مريم ’ وأنا كفيل على قومى ) .
وكان أول من ضرب على يد رسول الله صلى الله عليه وسلم البراء ابم معرور ثم بايع القوم كلهم بعد ذلك ’ فلما بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال 🙁 إرفضّوا الى رحالكم ) فقال له العباس ابن عبادة ابن نفلة 🙁 والله الذى بعثك بالحق إن شئت لنميلنّ على أهل منى غداً بأسيافنا ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم 🙁 لم نؤمر بذلك ’ ولكن إرجعوا إلى رحالكم )
فرجعنا الى مضاجعنا ’ فنمنا عليها حتى أصبحنا ’ فلما أصبحنا غدت علينا جلة قريش ’ فقالوا : يا معشر الخزرج أنه قد بلغنا أنكم قد جئتم الى صاحبنا هذا تستخرجونه من بين أظهرنا ’ وتبايعونه على حربنا ’ وإنه والله ما من حىّ من العرب أبغض إلينا أن تنشب الحرب بيننا وبينهم منكم ) فانبعث من هناك من مشركى قومنا يحلفون بالله : ما كان من هذا شىء وما علمناه ’ وقد صدقوا ’ لم يعلموه ’ قال (وبعضنا ينظر الى بعض ) .
ونفر الناس من منى ’ فتحرى القوم الخبر فوجدوا أن الأمر قد كان فخرجوا فى طلبنا فأدركوا سعد ابن عبادة بأذاخر ’ والمنذر ابن عمرو – وكلاهما كان نقيبا – فأما المنذر فأعجز القوم فهرب وأما سعد فأخذوه فربطوا يديه بشراك رحله ثم أقبلوا به حتى أدخلوه مكة يضريونه ويجذبونه بجبهته وكان ذا شعر كثير .
قال سعد : فوالله إنى لفى أيديهم يسحبوننى إذ أقبل إلىّ رجل ممن كان معهم فقال 🙁 ويحك … أما بينك وبين أحد من قريش جوار ولا عهد ؟ قلت : بلى والله ’ لقد كنت أجير لكل من جبير ابن مطعم و الحارث ابن أمية تجارهما وأمنعهم ممن أراد ظلمهم ببلادى ) قال: ( ويحك فاهتف باسمهما ) ففعلت ’ فجاء مطعم ابن عدى و الحارث ابم أمية فخلصاه من أيديهم .
قال ابن هشام : وكانت بيعة الحرب حين أذن الله لرسوله صلى الله عليه وسلم فى القتال شروطا سوى شرطه عليهم فى بيعة العقبة الأولى ’ كانت الأولى على بيعة النساء ’ وذلك أن الله لم يكن أذن لرسوله صلى الله عليه وسلم فى الحرب ’ فلما أذن الله له فيها و بايعهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فى العقبة الأخيرة على حرب الأحمر و الأسود أخذ لنفسه واشترط على القوم لربه ’ وجعل لهم على الوفاء بذلك الجنة .
قال عبادة ابن الصامت : بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بيعة الحرب ’ على السمع و الطاعة فى عسرنا ويسرنا ومنشطنا ومكرهنا وأثرة علينا ’ وألا ننازع الأمر أهله ’ وأن نقول بالحق أينما كنا لا نخاف فى الله لومة لائم .
وكانت أول آية نزلت فى الإذن بالحرب للرسول صلى الله عليه وسلم قول الله تبارك وتعالى 🙁 أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير ’ الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولا ربنا الله ’ ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا ’ ولينصرن الله من ينصره ’ إن الله لقوى عزيز ) .

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلمrating off مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلمrating off مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلمrating off مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلمrating off مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلم (No Ratings Yet)
loading مبايعة الانصار للنبى صل الله عليه و سلمLoading...

شاهد أيضاً

حكم من ترك صلاة الجمعة 310x165 حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم ترك صلاة الجمعة عمداً تفصيلاً صلاة الجمعه من الصلوات المهمة فى حياة المسلم فهى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *