الرئيسية / إسلاميات / قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلم

قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلم

قبل ولادة النبى صلى الله عليه و سلم حدث عدد من الأحداث و جب التنوية اليها لكى نعلم اصل القصة و ذلك ان نسب النبى الشريف يصل الى اسماعيل عليه السلام ابن ابراهيم عليه السلام والذى سكن فى مكة بعد تعميرها بعد ظهور ماء زمزم و تزوج منهم و عاش بينهم و سنسرد فى السطور التالية الأحداث قبل ولادة النبى صلى اللع عليه و سلم

قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلم 300x169 قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلم
قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلم

هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان الذي يصل نسبه إلى إسماعيل بن إبراهيم -عليهما الصلاة والسلام

  • هاشم بن عبد مناف

كان عمرو بن عبد مناف جد رسول الله الأكبر رجلا كريما و قد نزل جدب فى عهدة و لم يجد الناس ما يأكلوة و كادوا يموتون جوعا و كل يفكر فى نفسة و عندها ذهب الى بيته و اخرج ما عنده من طعام و و اخذ يحضر الثريد (الخبز مع المرق) و يطعمهم و فسموه هاشم لانة كان يهشم الثريد للناس و كان اول من بدأ برحلتى الشتاء الى اليمن و صيفا الى الشام حتى يخفف عن اهلة و كان يمر على يثرب فتزوج منها سلمى بنت عمرو من بنى النجار و تركها حاملا بأبنة عبد المطلب

  • عبد المطلب بن هاشم

حفر زمزم

كان جدد النبى هاشم يسقى الحجيج الذين يطوفون بالبيت و يقوم براعاية الكعبة مما جعل الناس تلتف خولة و جعلوه زعيمهم و اشرفهم و قد كانت بأر زمزم قد طمست معالمها و كان يتمنى اعادة حفرها و قد حكى عن حفرها قال عبد المطلب: إني لنائم في الحجر، إذ أتاني آت فقال لي: احفر طيبة. قال: قلت وما طيبة؟ قال ثم ذهب عني. قال فلما كان الغد رجعت إلى مضجعي، فنمت فجاءني فقال: احفر برة. قال: قلت وما برة؟ قال ثم ذهب عني.

فلما كان الغد رجعت إلى مضجعي فنمت، فجاءني فقال: احفر المضنونة. قال: قلت وما المضنونة؟ قال ثم ذهب عني. فلما كان الغد رجعت إلى مضجعي فنمت فيه، فجاءني قال: احفر زمزم. قال: قلت وما زمزم؟

قال: لا تنزف أبدا ولا تزم، تسقي الحجيج الأعظم، وهي بين الفرث والدم عند نقرة الغراب الأعصم عند قرية النمل. قال: فلما بين لي شأنها، ودل على موضعها، وعرف أنه قد صدق، غدا بمعوله ومعه ابنه الحارث بن عبد المطلب، وليس له يومئذ ولد غيره، فحفر، فلما بدا لعبد المطلب الطمي كبَّر، فعرفت قريش أنه قد أدرك حاجته.

فقاموا إليه فقالوا: يا عبد المطلب إنها بئر أبينا إسماعيل وإن لنا فيها حقا، فأشركنا معك فيها. قال: ما أنا بفاعل إن هذا الأمر قد خصصت به دونكم، وأعطيته من بينكم. قالوا له: فأنصفنا فإنا غير تاركيك حتى نخاصمك فيها. قال: فاجعلوا بيني وبينكم من شئتم أحاكمكم إليه. قالوا: كاهنة بني سعد بن هذيم. قال: نعم وكانت بأشراف الشام.

فركب عبد المطلب ومعه نفر من بني أمية، وركب من كل قبيلة من قريش نفر، فخرجوا والأرض إذ ذاك مفاوز، حتى إذا كانوا ببعضها نفد ماء عبد المطلب وأصحابه فعطشوا حتى استيقنوا بالهلكة، فاستسقوا من معهم فأبوا عليهم وقالوا: إنا بمفازة وإنا نخشى على أنفسنا مثل ما أصابكم.

فقال عبد المطلب: إني أرى أن يحفر كل رجل منكم حفرته لنفسه بما لكم الآن من القوة، فكلما مات رجل دفعه أصحابه في حفرته، ثم واروه حتى يكون آخرهم رجلا واحدا، فضيعة رجل واحد أيسر من ضيعة ركب جميعه.

فقالوا: نعما أمرت به. فحفر كل رجل لنفسه حفرة، ثم قعدوا ينتظرون الموت عطشى، ثم إن عبد المطلب قال لأصحابه: ألقينا بأيدينا هكذا للموت، لا نضرب في الأرض، لا نبتغي لأنفسنا لعجز، فعسى أن يرزقنا ماء ببعض البلاد.

فارتحلوا حتى إذا بعث عبد المطلب راحلته، انفجرت من تحت خفها عين ماء عذب، فكبر عبد المطلب وكبر أصحابه، ثم نزل فشرب وشرب أصحابه واستسقوا حتى ملئوا أسقيتهم. ثم دعا قبائل قريش وهم ينظرون إليهم في جميع هذه الأحوال، فقال: هلموا إلى الماء فقد سقانا الله، فجاؤوا فشربوا واستقوا كلهم.

ثم قالوا: قد والله قضى لك علينا والله ما نخاصمك في زمزم أبدا، إن الذي سقاك هذا الماء بهذه الفلاة هو الذي سقاك زمزم، فارجع إلى سقايتك راشدا، فرجع ورجعوا معه ولم يصلوا إلى الكاهنة، وخلوا بينه وبين زمزم

نذر عبد المطلب

نذر عبد المطلب انه اذا رزقة الله عشرة من الولد ان ينحر واحد منه لله فلما رزقة الله فكان الزربيح هو عبد الله و هو والد رسول الله و كان اعفهم و احبهم اليه وعندما هم بزبحة منعه اخواله من بنى مخزوم و اخو ابو طالب و قالوا اقرعوا بينه و بين عشرة من الأبل تزيد حتى تقرع على الأبل فكانت مائة من الأبل

  • عبد الله بن عبد المطلب

هو ابو رسول الله و الذى نجى من الزبح مقابل مائة من الأبل و كان اجمل شباب مكة و افضل اخلاقا و اراد والدة ان يزوجة فاختار له امن بنت وهب بن عبد مناف بن وهرة و يخرج فى تجارة و يموت قبل ان يولد محمد رسول الله

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلمrating off قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلمrating off قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلمrating off قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلمrating off قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلم (No Ratings Yet)
loading قبل مولد النبى صلى الله عليه و سلمLoading...

شاهد أيضاً

حكم من ترك صلاة الجمعة 310x165 حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم ترك صلاة الجمعة عمداً تفصيلاً صلاة الجمعه من الصلوات المهمة فى حياة المسلم فهى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *