الرئيسية / إسلاميات / صلاة تحية المسجد

صلاة تحية المسجد

للمسجد فى الإسلام اهمية عظيمة فقد كانت اول بناء قام به النبى صلى الله عليه وسلم فقد قام ببناء مسجد قباء خلال رحلتة الى المدينة و لما وصل اليه قام ببناء المسجد النبوى و قد ادى النبى الصلوات فى المسجد النبوى وحث امتة على اداء الصلوات فى جماعة و لكن هناك سنه عند دخول المسجد هى صلاه تحية المسجد سنتحدث عنها فى السطور التالية

صلاة تحية المسجد 300x225 صلاة تحية المسجد
صلاة تحية المسجد

عند ذهاب المسلم الى المسجد خمسة مرات يوميا لصلوات الجماعة توجد سنة عن النبى صلى الله عليه و سلم هى سنه دخول المسجد فيمن دخل المسجد على طهارة لقول النبى (إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين) وفي لفظ آخر: (فليركع ركعتين قبل أن يجلس) و هى سنة فى اى قت عند دخول المسجد الا فى وقت النهى عن الصلاه و هى تجوز اذا دخل المسلم المسجد لحضور درس علم و حتى لو دخل المسجد عده مرات صلى كلما دخل و تسد عن تحبة المسجد سنة الظهر القبلية اى اذا صلى المسلم ركتين او اربع لسنة الظهر و ركعتى الفجر قبل الصلاة تغنى عنها

و لا تسقط حتى لو صعد الإمام على المنبر يوم الجمعه فعندها يصلى المسلم ركعتين خفيفتين وقت القاء الخطبة ثم يجلس ليسمع الى الخطيب و لذلك يسن حضور المسجد يوم الجمعه قبل صعود الإمام الى المنبر

و اما تحية المسجد الحرام فيكون الطواف به سبعة اشواط يستثنى من ذلك ما إذا منع مانعٌ كالزحام الشديد عن البدء بالطواف ، فيصلي ركعتين تحية المسجد ، وينتظر حتى ينجلي الزحام ليشرع في الطواف

و هناك اداب لدخول المسجد منها ان يكون المسلم على طهار اى ان يكون متوضئا قبل الحضور الى المسجد و ان يدخل بقدمة اليمنى و يقول تأسيا بالنبى صلى الله عليه و سلم ( بسم الله الرحمن الرحميم ربى افتح لى ابواب رحمتك ) و القاء تحية الاسلام على الجالسين و هى السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة ثم يقوم بأداء تحية المسجد و يجلس جيث انتى المجلس ولا يتخطى الرقاب

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off صلاة تحية المسجدrating off صلاة تحية المسجدrating off صلاة تحية المسجدrating off صلاة تحية المسجدrating off صلاة تحية المسجد (No Ratings Yet)
loading صلاة تحية المسجدLoading...

شاهد أيضاً

حكم من ترك صلاة الجمعة 310x165 حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم ترك صلاة الجمعة عمداً تفصيلاً صلاة الجمعه من الصلوات المهمة فى حياة المسلم فهى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *