الرئيسية / إسلاميات / صلاة الإستخارة

صلاة الإستخارة

قد يطرا على الشخص مور عديده تحتاج الى الإختيار مثل اختير مهنه او اختيرا الزوجة او مسكن و العديد من الإختيارات و من هنا جاء دور صلاه الإستخارة لطلب العون من الله لاختيار الأحسن و الأفضل للمسلم و يجب العلم ان الأمور الواجبة لا استخارة فيها كالأستخارة فى صلاه الفريصة ام لا و هى فى الأمور المباحه فقط

صلاه الاستخارة 300x135 صلاة الإستخارة
صلاه الاستخارة

و سنتحدث فيما يلى

  1. ما هو الوقت الأفضل لصلاه الاستخارة
  2. صيغة دعاء صلاه الاستخارة
  3. مشروعية صلاه الاستخارة
  4. دليل قبول صلاه الاستخارة

اولا نبدأ بما هو الوقت الأفضل لصلاه الاستخارة 

يمكن صلاه الاستخارة فى اى وقت فيم عدا الأوقات التر يكرة فيها الصلاه النافلة كبعد صلاه العصر الى صلاه المغرب و بعد صلاه الفجر الى وقت الزوال الا اذا اضطر الانسان الى ذلك

ثانيا صيغة دعاء الإستخارة

كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يعلم الصحابة الاستخارة في الأمور كلها، كالسورة من القرآن : إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين، ثم يقول: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني، ومعاشي، وعاقبة أمري – أو قال : في عاجل أمري وآجله – فاقدره لي، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري – أو قال : في عاجل أمري وآجله – فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به، ويسمي حاجته

وقال رسول الله (قال:” إذا أراد أحدكم أمرًا فليقل: اللهم إنّي أستخيرك بعلمك فذكره، ولم يقل: العظيم، وقدّم قوله: وتعلم على قوله: وتقدر، وقال: فإن كان هذا الذي أريد خيرًا في ديني، وعاقبة أمري فيسّره لي، وإن كان غير ذلك خيرًا لي فاقدر لي الخير حيث كان، يقول: ثمّ يعزم ”

ثالثا مشروعية صلاة الإستخارة

كان النبى صل الله عليه وسل يعلم الصحابة بان يستخيروا فى كل الأمور و ليس الكبيرة فقط و و ليس من الضروى ان يرى المسستخير رؤيا توضح له ما سيكون فان الله يوفقة لما يرضاه له و فى الاستخارة تفويض الى الله و توكل عليه

و على المسلم ان يستشير الناس و ما لهم راى فى المستألة فان عزم على امر استخار الله فان بدا بالاستخارة لم يسأل احدا بعدها

رابعا دليل قبول الإستخارة

يعد دعاء الإستخارة مثل سائر الأدعية التى بها المسلم و تحمل قبول الدعوة  على ثلاث امور جاءت فى حديث النبى صلى الله عليه و سلم (ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم، إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن تعجل له دعوته، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها. قالوا: إذا نكثر، قال: الله أكثر) و يمكن تكرار الدعاء ذلك ان (النبى اوصلى انس ان يستخير سبع مرات ثم انظر الى الذى يسبق قلبك )فاذا انشرح الصدر لاول مرة فلا داعى لتكرار الاستخارة

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off صلاة الإستخارةrating off صلاة الإستخارةrating off صلاة الإستخارةrating off صلاة الإستخارةrating off صلاة الإستخارة (No Ratings Yet)
loading صلاة الإستخارةLoading...

شاهد أيضاً

حكم من ترك صلاة الجمعة 310x165 حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم ترك صلاة الجمعة عمداً تفصيلاً صلاة الجمعه من الصلوات المهمة فى حياة المسلم فهى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *