الرئيسية / إسلاميات / تحريم لحم الخنزير فى الاسلام

تحريم لحم الخنزير فى الاسلام

الدين الاسلامى الحنيف دائما ما يوجة الناس الى الخير و ينهاهم عن ما يضرهم حتى و ان جهلوا الحكمة من ذلك و قد نهى الاسلام عن تناول لحم الخنزير على الرغم من انه مخلوق من مخلوقات الله الا انها حكمة الله فى خلقة يحل ما يشاء و يحرم ما يشاء و قد ذكر ذلك فى القرأن و قد انتهى الصحابة عن اكلة و لم يعلموا السبب الا طاعة لله و قد جاء العلم الحديث ليؤكد هذه الحقيقة و يثبتها و ذلك سيكون حديثنا فى السطور التالية

تحريم لحم الخنزير فى الاسلام تحريم لحم الخنزير فى الاسلام
تحريم لحم الخنزير فى الاسلام

حرم الله سبحانه الخنزير و ذكر سبحان بأنه رجس لا يحل للمسلم أكله، قال تعالى: (قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [الأنعام:145].
ولم يذكر في الشريعة تحريم الا فى لحم الخنزير فى قوله تعالى : (فَإِنَّهُ رِجْس)، و الرجس يطلق على ما يستقبح في الشرع، وفي نظر الفطر السليمة، وهذا التعليل وحده كاف و الرجس في هذا المقام يراد بها ما فيه فساد لحياة الإنسان في صحته، أو في ماله، أو في أخلاقه.

الأمراض المعوية

فمن ذلك أن الخنزير يتولد من لحمه دودة خطيرة توجد بذرتها في لحم الخنزير، و تنشب في أمعاء الإنسان بصورة غير قابلة للعلاج بالأدوية الطاردة لديدان الأمعاء، بل تنشب تلك الدودة الخنزيرية ضمن عضلات الإنسان بصورة عجز الطب إلى اليوم عن تخليص الإنسان منها بعد إصابته بها، وهي خطر على حياته، وتسمى (تريشين) Treichine، وقد جاء في موسوعة لاروس الفرنسية: إن هذه الدودة الخبيثة (التريشين) Treichine تنتقل إلى الإنسان وتتجه إلى القلب، ثم تتوطن في العضلات، وخاصة في الصدر، والجنب والحنجرة، والعين، والحجاب الحاجز، وتبقى أجنتها محتفظةً بحيويتها في الجسم سنين عديدة. و يمكن للعلم الذي اكتشف في الخنزير هذه الآفة أن يكتشف فيه في المستقبل آفات أخرى لم تعرف بعد.

الأمراض الفيروسية

في لحم الخنزير فيروس نبا (Nipah Virus): هذا الفايروس المميت، أعراضه تشبه أعراض الإنفلونزا، يعتقد الأطباء أن خفاش الفواكه اصيب بافايروس والذي بدوره نقله إلى الخنازير، و قد أثبتت المعاينات الطبية أن جميع المصابين كانت لهم علاقة وطيدة بالخنازير، و لذلك قامت  ماليزيا بقتل مليون خنزير.

فيروس التهاب الدماغ الياباني (Japanese encephalitis): أصاب الطيور وانتقل بواسطة البعوض إلى الخنازير، وبذلك أصاب مربيي الخنازير في شرق آسيا، يسبب هذا الفيروس التهاب الدماغ في الإنسان، وفي بعض الحالات يكون ميتا.

فيروس التهاب الدماغ والقلب (encephalomyocarditis): الخنازير تتغذى على الجرذان والجران عبارة عن مستودع لهذا الفيروس الخطير فتنتقل العدوى من الجرذان إلى الخنازير إلى الإنسان، والذي يسبّب التهاب في الدماغ والقلب، ممّا يؤدي بحياة المصابين.

الأمراض البكتيرية التي يسببها لحم الخنزير

بكتيريا السلمونيا (salmonellosis): التيفوئيد، وبارا التيفوئيد، والتسمم الغذائي، من الأمراض التي تسببها السلمونيا

بكتيريا الحمرة الخبيثة (bacillus antharacis): من اللحاميين والدباغين تنتقل هذه البكتيريا الخبيثة، تكون على شكل لوحة حمراء، حارقة للأيدي، تصاحبها ارتفاع في درجات الحرارة، وقشعريرة والتهاب الأوعية اللمفاوية.
ومن ثم لا يقبل في نظر الإسلام رأي من يزعم أن تربية الخنازير الأهلية في العصر الحاضر بالطرق الفنية المراقبة في مراعيه، وفي مبيته، ومأواه كفيلة بالقضاء على هذه الجرثومة.
لما بينا أن نص الشريعة في التحريم مطلق وغير معلل، فمن الممكن أن تكون هناك مضار أخرى للخنزير غير الذي اكتشف، والعلم دائماً في تطور مستمر.
وينبغي أن يلاحظ أيضاً أنه إذا أمكن تربية الخنازير بصورة فنية مزيلة لهذه الآفة، في وقت أو مكان أو أمكنة كثيرة من مراكز الحضارة في العالم، فإن ذلك غير ممكن في جميع آفاق الأرض، وحكم الشريعة يجب أن يكون صالحاً وواقعاً لجميع الناس في جميع الأماكن، ولذلك كان التحريم عاماً وشاملاً. والله أعلم.

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off تحريم لحم الخنزير فى الاسلامrating off تحريم لحم الخنزير فى الاسلامrating off تحريم لحم الخنزير فى الاسلامrating off تحريم لحم الخنزير فى الاسلامrating off تحريم لحم الخنزير فى الاسلام (No Ratings Yet)
loading تحريم لحم الخنزير فى الاسلامLoading...

شاهد أيضاً

حكم من ترك صلاة الجمعة 310x165 حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم ترك صلاة الجمعة عمداً تفصيلاً صلاة الجمعه من الصلوات المهمة فى حياة المسلم فهى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *