الرئيسية / إسلاميات / تحريم الإسلام للقمار

تحريم الإسلام للقمار

لقد حرم الاسلام القمار لخطرة على الانسان و على المجتمع و ذلك ان الانسان يخسر مالة معتقدا انه قد يكسب فى يوم من الأيام كما انه يمنع عن العمل و يجعل الانسان يتجة الى السرقة و القتل و كل هذا فساد فى الأرض و سيكون فى السطور التالية كلام عن القمار و سبب تحريم الاسلام له

تحريم الاسلام للقمار تحريم الإسلام للقمار
تحريم الاسلام للقمار
  • القمار هو : أن يؤخذ مال الإنسان وهو على مخاطرة : هل يحصل له عوضه أو لا يحصل و الميسر هو القمار و سواء اكان الفائز يأخذ قليلا او كثيرا فهو حرام فقد قال تعالى (يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون . إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون). و قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم) و حتى أن يشتري تذكرة ثم قد يحالفه الحظ  فيربح ربحا كبيرا : هذه داخلة في الميسر
  • وأما الحكمة في تحريمه فإن العاقل يرى في ذلك أسبابا كثيرة منها :
  1.  القمار يجعل كسب الإنسان بعتمد على المصادفة والحظ  لا على العمل والجد وكد اليمين ، وعرق الجبين ، واحترام الأسباب المشروعة .
  2.  القمار أداة لهدم البيوت ، وصرف الأموال في وجوه محرمة ، وفقر للغنى ، وذل للنفوس العزيزة
    القمار يبعث  على العداوة والبغضاء بين المتلاعبين بأكل الأموال بينهم بالباطل ، وحصولهم على المال بغير الحق . القمار يصد عن ذكر الله وعن الصلاة ، ويدفع بالمتلاعبين إلى أسوأ الأخلاق كشرب الخمور وتناول المخدرات ، و اقبح العادات .
  3. القمار هواية تلتهم الوقت والجهد ، وتعود على الخمول والكسل ، وتعطل العمل والإنتاج .
  4. القمار يدفع صاحبه إلى الإجرام لأن الفريق المفلس يريد أن يحصل على المال من أي طريق كان ، ولو عن طريق السرقة والاغتصاب ، أو الرشوة والاختلاس .
  5. القمار يورث القلق ، ويسبب المرض ويحطم الأعصاب ، ويولد الحقد ، ويؤدي في الغالب إلى الإجرام أو الانتحار أو الجنون أو المرض العضال .
  6. القمار يجعل الجميع يخسر بلا شك ، يخسرون بما يدفعونه ثمنا للشراب والتدخين و شراب للفتيات ،

فكم من بيوت افتقرت بسبب القمار ، وكم من بطون جاعت وأجسام عريت أو لبست الأسمال وكم من زواج فشل ، ووظيفة ضاعت لأن صاحبها اختلس ليقامر ، وكم من رجل باع دينه وعرضه على مائدة القمار ، فالقمار يدمر كل شيء وهو إن كان هدفه المال ولكنه يشمل الخمر والتدخين ورفاق السوء والظلام والغموض والغش والكراهية والتربص والاختلاس وكل صفات الشر

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off تحريم الإسلام للقمارrating off تحريم الإسلام للقمارrating off تحريم الإسلام للقمارrating off تحريم الإسلام للقمارrating off تحريم الإسلام للقمار (No Ratings Yet)
loading تحريم الإسلام للقمارLoading...

شاهد أيضاً

حكم من ترك صلاة الجمعة 310x165 حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم ترك صلاة الجمعة عمداً تفصيلاً صلاة الجمعه من الصلوات المهمة فى حياة المسلم فهى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *