تحرى ليلة القدر

ان فى شهر رمضان ليلة تعادل الف شهر انها ليلة القدر التى ذكرها الله فى كتابة القرآن الكريم ( ليلة القدر خير من الف شهر ) و لذلك يستحب تحرى هذه الليلة و هى فى العشر الأخر من شهر رمضان و الاكثار من العبادرة فيها و هذا ما سيكون حديثنا فى السطور التالية

ليلة القدر 1 تحرى ليلة القدر
ليلة القدر

يستحب تحرى ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان

  • احاديث تدل على ليلة القدر
  1. قال الرسول الله : “التمسوها في العشر الأواخر”
  2. حديث عبد الله بن عمر وأبي سعيد, خاصة في أوتار العشر الأواخر, وهي ليلة إحدى وعشرين, وثلاث وعشرين, وخمس وعشرين, وسبع وعشرين, وتسع وعشرين.
  3. حديث ابن عباس -رضي الله عنه- وهو في الصحيح أيضا قال: “في تاسعة تبقى في سابعة تبقى في خامسة تبقى”. فبين عليه الصلاة والسلام أنها أرجى ما تكون في الأوتار من العشر الأواخر.
  4. حديث عبادة بن الصامت أن رسول الله خرج يخبر بليلة القدر, فتلاحى رجلان -أي: تخاصم رجلان- من المسلمين فقال: “إني خرجت لأخبركم بليلة القدر, وإنه تلاحى فلان وفلان فرفعت، وعسى أن يكون خيرا لكم التمسوها في السبع والتسع والخمس”. وهذا دليل على شؤم الخصومة في غير حق, خاصة الخصومة في الدين وعظيم ضررها, وأنها سبب في غياب الحق وخفائه على الناس.
  5. عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أن رجالا من أصحاب النبي أروا ليلة القدر في المنام في السبع الأواخر, فقال رسول الله : “أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر, فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر”.
  6. ما جاء عن النبي من حديث ابن عمر عند أحمد ومن حديث معاوية عند أبي داود أن النبي قال: “‌ليلة القدر ليلة سبع وعشرين”.
  7. ومنها: ما ورد أن عمر -رضي الله عنه- لما جمع الصحابة, وجمع ابن عباس معهم, فقالوا لابن عباس: هذا كأحد أبنائنا، فلماذا تجعله معنا؟ فقال: إنه فتى له قلب عقول, ولسان سئول, وأثنى عليه, ثم سأل الصحابة عن ليلة القدر, فأجمعوا على أنها في العشر الأواخر.
  8. فقال لابن عباس, فقال: إني لأعلم أو أظن أين هي, إنها ليلة سبع وعشرين. فقال: وما أدراك؟ قال: إن الله تعالى خلق السموات سبعا, وخلق الأرضين سبعا, وجعل الأيام سبعا, وخلق الإنسان من سبع, وجعل الطواف سبعا, والسعي سبعا, ورمي الجمار سبعا. ولذلك رأى ابن عباس أن ليلة القدر ليلة سبع وعشرين, وكأن هذا ثابت عن ابن عباس رضي الله عنهما.
  9. وبعض العلماء قالوا: إن ليلة القدر ليلة سبع وعشرين؛ لأن كلمة ليلة القدر تسعة حروف, وقد ذكرت في السورة ثلاث مرات, والنتيجة ثلاث في تسع (سبع وعشرون), ولم يرد دليل شرعي على أن مثل هذه الحسابات يمكن أن يعرف بها ليلة القدر.
  10. حديث أبي سعيد قال: اعتكفنا مع النبي العشر الأوسط من رمضان، فخرج صبيحة عشرين فخطبنا وقال: “إني أريت ليلة القدر، ثم أنسيتها أو نسيتها، فالتمسوها في العشر الأواخر في الوتر, وإني رأيت أني أسجد في ماء وطين، فمن كان اعتكف مع رسول الله فليرجع”. فرجعنا وما نرى في السماء قزعة, فجاءت سحابة فمطرت حتى سال سقف المسجد, وكان من جريد النخل وأقيمت الصلاة فرأيت رسول الله يسجد في الماء والطين حتى رأيت أثر الطين في جبهته)
  • ما يستحب في ليلة القدر
  1. يستحب الإكثار في ليلة القدر من الدعاء, خاصة الدعاء الذي علمه النبي عائشة -رضي الله عنها- حين قالت: إن أريت ليلة القدر ماذا أقول؟ قال لها النبي : “قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني, اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني”.
  2. فيستحب الاجتهاد في العشر الأواخر من رمضان؛ لقول رسول الله : “التمسوها في العشر الأواخر”. وإنما تلتمس بالعمل الصالح لا بأن لها صورة وهيئة يمكن الوقوف عليها بخلاف سائر الليالي كما يظن بعض الناس, إنما قال تعالى: {إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين * فيها يفرق كل أمر حكيم} [الدخان: 3، 4], وقال تعالى: {ليلة القدر خير من ألف شهر * تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر * سلام هي حتى مطلع الفجر} [القدر: 3-5]. فبهذا بانت عن سائر الليالي فقط، والملائكة لا يراهم أحد بعد النبي .

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off تحرى ليلة القدرrating off تحرى ليلة القدرrating off تحرى ليلة القدرrating off تحرى ليلة القدرrating off تحرى ليلة القدر (No Ratings Yet)
loading تحرى ليلة القدرLoading...

شاهد أيضاً

حكم شرب الخمر 310x165 حكم شرب الخمر أو البيرة وهل السكر حرام من الكبائر

حكم شرب الخمر أو البيرة وهل السكر حرام من الكبائر

حكم شرب الخمر أو البيرة هل السكر حلال من الكبائر ان الخمر ام الخبائث و …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *