الرئيسية / إسلاميات / الروح و الجسد

الروح و الجسد

شغلت مسألة الروح عقول العديد من الناس منذ القدم فهم يرون جسدا قائما يسير و يتكلم و يعمل فاذا به فجأة لا يتحرك يعلمون ان الروح قد خرجت لكن لا يعلمون ما هى من اى خرجت كيف دخلت الى الانسان اصلا و لذلك ظهرت معتقدات غريبة كل حسب تفكيرة فالبعض يقول انتقلت من جسم الى جسم و الخر يقول انها تطير حول اهلة و لا احد يعلم الحقيقة و جائت الرسالات السماوية اتبين للناس ما اختلف عليهم فقد بينت لهم ان الله هو من نفح فى ادم الروح و هى امانة عند العبد يعيدها لخالقها عند الموت و سناتى فى السطور التالية لنبين ما هو و ما قول الاسلام فيها

الروح و الجسد الروح و الجسد
الروح و الجسد

معنى الروح و الجسد و النفس

بداية كلمة الروح فى القرآن تطلق على اشياء عديدة فقد يعقد بها جبريل عليه السلام (نزل به الروح الأمين *على قليك لتكون من المنذرين) و قد يقصح به الإسلام و القرآن (و كذلم اوحينا اليك روحا من امرنا ما كنت تدرى ما الكتاب و لا الإيمان و لكن جعلناه نورا نهدى من نشاء من عبادنا و انط لتهدى الى صراط مستقيم)

و اما عن الروح المرتبطة بالجسد فقال تعالى (و يسألونك عن الروح قل الروح من امر ربى و ما اوتيتم من العلم الا قليلا ) و قد كان فى اسباب نزول الأية ان الرسول صلى الله عليه و سلم مر على ملا من اليهود فسألوه عن الروح فتلا الأية

و اما الجسد فهذا التكوين الذى يحملة بنو ادم و يختلف طولا و قصرا و هيئة و قد جاء فى الأية قال تعالى (ان الله اصطفاه عليكم و زادة بسطة فى العلم و الجسم) و قال فى المنافقين (واذا رأيتهم تعجبك اجسامهم) و جاء فى صنع السامرى للعجل (فاخرج لهم جسدا له خوار)

اما النفس فى الجمع بين الروح و الجسد قال تعالى (فلا تدرى نفس ما اخفى لهم من قره اعين جزاء بما كانوا بعملون)

من الأسبق الروح ام الجسد

بالنسبة لابينا ادم فقد خلق الله الجسد ثم نفخ فى الروح اما باقى البشر فقد كانت الروح قبل الجسد و دليل ذلك قال تعالى ( واذ اخذ ربك من بنى أدم من ظهورهم ذريتهم و اشهدهم على انفسهم الست بربكم قالوا بلى شهدنا ان تقولوا يوم القيامة انا كنا عن هذا غافلين)

جمع الروح بالجسد

يجمع الروح مع الجسد فى بطن الأم قال رسول (أن الإنسان يجمع في بطن أمه أربعين يوماً نطفة وأربعين يوماً علقة وأربعين يوماً مضغة ثم يأتيه الملك فينفخ فيه الروح) و لذلك فى الله كتب على بنى ادم ان ينشئ الجسد اولا فى بطن الأم ثم يجمعه الروح و يخرج الجنين الى الدنيا و يمكث فيها قدر ما قدر الله له

خروج الروح من الجسد

حتى تاتى ساعة تخرج من الجسد قال تعالى ( فلولا اذا بلغت الحلقوم * و انتم حينئذ تنظرون * و نحن اقرب اليه منكم و لكن لا تبصرون * فولا ان كمتم غير مدينين * ترجعونها ان كنتم صادقين) الوقعه 83 الى 87 و قال تعالى (كل نفس ذائقة الموت و نما توفون اجوركم يوم القيامة) و للناس عند احتضارهم على ثلاث حالات

  • اما ان يكون من المقربين فروح و رياح و جنة نعيم و عندها يكون ملك الموت الطف به من والدته و هؤلاء من فعلا الواجبات و المستحبات و تركوا المكروهات و بعض المباحات لله
  • اما ان يكون من اصحاب اليمين فهؤلاء تبشرهم الملائكة بقول سلام لك  اى من عذاب الله فهؤلاء تركوا المحرمات و ادوا الواجبات
  • اما ان يكون من المكذبين فهو يعاين عذابة عند الوفاه و عندها تهرب الروح فى الجسد و تخروج صعبة و يكون فيها ضرب من الملائكة للوجوه و الأدبار

قال تعالى (فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَٰكِن لَّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87) فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ (89) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90) فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (92) فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ (93) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (94) إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (96))

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off الروح و الجسدrating off الروح و الجسدrating off الروح و الجسدrating off الروح و الجسدrating off الروح و الجسد (No Ratings Yet)
loading الروح و الجسدLoading...

شاهد أيضاً

حكم من ترك صلاة الجمعة 310x165 حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم ترك صلاة الجمعة عمداً تفصيلاً صلاة الجمعه من الصلوات المهمة فى حياة المسلم فهى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *