الرئيسية / إسلاميات / الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلامية

الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلامية

بعد جهر النبى بالدعوة الاسلامية و بدات تنتشر و كان قد دخل الاسلام ايام الدعوة السرية الفقراء و الضعفاء بدات قريش تؤذى المسلمين و تعذب منهم و تقتل منهم خلال التعذيب و لكنهم ثابتون على دينهم لا يتزعزن عنه فبدأت قريش فى منحى مختلف انه طريق المفاوضات لعها تنجح لكنها ما لبثت ان فشلت فلا مفاوضات فى دين الله انه لهداية الناس بدا نوع جديد من الضغط سنتحدث عنه فى المقال الحالى

الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلامية 300x227 الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلامية
الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلامية

بداية الحصار 

اجتمع كفار قريش على قتل النبى صلى الله علية و سلم فلما عجزت استقر الرأى على منابذتة و منابذة من معه من الملسمين و من يحمبة من بنى هاشم و بنى المطلب فكتبوا كتابا يتبايعون فية على ان لا يناكحوهم و لا يبايعوهم و لا يقبلوا منهم صلحا و لا تاخذهم بهم رأفه حتى يسلموا رسول الله للقتل و علقوه فى جوف الكعبة

و قد استمر الحصار ثلاث سنوات امر فيها اصحابة بالهجرة الى الحبشة خوفا عليهم من البطش و التنكيل

و قد حوصر بنو هاشم و بنو عبد المطلب و من معهم من المسلمين و معه رسول الله فى شعب بنى طالب و قد اجتمعوا فيه تدينا و جهد النبى و المسلمون فى الثلاث اعوام جهادا عظيما و اشتد عليهم البلاء و قد كانوا يأكلون ورق الشجر

فك الحصار 

فلما مرت الثلاث سنوات اجتمع قوم من بنى قصى و اجمعوا امرهم على نقض ما تعاهدوا عليه و كان الله قد ارسل ارضة فأكلت ما فالصحيفة الا ذكر الله و اخبر الرسول صل الله عليه و سلم بذلك عمه ابو طالب فجاء الى قومة فقال  إن ابن أخى قد أخبرنى ولم يكذبنى قط ’ أن الله تعالى قد سلط على صحيفتكم التى كتبتم الأرضة فأتت على كل ما كان فيها من جور وقطيعة رحم ’ فإن كان الحديث كما يقول فأفيقوا وارجعوا عن سوء رأيكم ’ فوالله لا نسلمه حتى نموت من عند آخرنا وإن كان الذى يقول باطلا دفعنا إليكم صاحبنا ففعلتم به ما تشاؤون ’ فقالوا قد رضينا بالذى تقول .
ففتحوا الصحيفة فوجدوا الأمر كما أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم فقالوا هذا سحر ابن أخيك ! وزادهم ذلك بغياً وعدواناً .

و كان خمسة من رئساء قريش عزموا على نقض الصحيفة و هم هشام بن عمر بن الحارث و زهير بن امية و المطعم بن عدى و ابو البخترى بن هشام و زمعه بن الأسود وكان أول من سعى الى نقضها بصريح الدعوة زهير ابن أمية ’ أقبل على الناس عند الكعبة فقال يا أهل مكة ’ أنأكل الطعام ونلبس الثياب وبنو هاشم و المطلب هلكى لا يباعون ولا يبتاع منهم ؟ والله لا أقعد حتى تشق هذه الصحيفة القاطعة الظالمة ’ ثم قال بقية الخمسة نحواً من هذا الكلام ’ ثم قام المطعم ابن عدى الى الصحيفة فمزقها’ ثم انطلق هؤلاء الخمسة ومعهم جماعة ’ الى بنى هاشم وبنى المطلب ومن معهم من المسلمين فأمروهم بالخروج الى مساكنهم

و هكذا فك الحصار الإقتصادى عن رسول الله و من معه من الملسمين و قيض الله من رئساء قريش لمساعدة النبى و من معه ولا يعد جنود ربك الا هو

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلاميةrating off الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلاميةrating off الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلاميةrating off الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلاميةrating off الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلامية (No Ratings Yet)
loading الحصار الإقتصادى على الدعوة الإسلاميةLoading...

شاهد أيضاً

حكم من ترك صلاة الجمعة 310x165 حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم ترك صلاة الجمعة عمداً تفصيلاً صلاة الجمعه من الصلوات المهمة فى حياة المسلم فهى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *