الرئيسية / إسلاميات / رمضان المبارك / الاعتكاف فى رمضان

الاعتكاف فى رمضان

الاعتكاف فى رمضان من العبادات التي تجمع كثيرا من الطاعات منها تلاوة القرآن و الصلاة و الذكر و الدعاء و غيرها من الأعمال الصالحة و قد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في كل رمضان عشرة أيام ، فلما كان العام الذي قبض فيه اعتكف عشرين يوما فالمعتكف يحبس نفسه على طاعة الله و ذكره ، وقطع عن نفسه كل شاغل يشغله عن الله تعالى ، و عكف بقلبه و قالبه على ربه و ما يقربه منه ، فما بقي له هم سوى الله و ما يرضيه عنه .

الاعتكاف فى رمضان الاعتكاف فى رمضان
الاعتكاف فى رمضان
  • تعريف الاعتكاف :

لغة : لزوم الشيء و حبس النفس عليه .
شرعا : لزوم المسجد و الإقامة فيه من شخص مخصوص بنية التقرب إلى الله تعالى .

  • الحكمة من الاعتكاف :

قال ابن القيم ( لما كان صلاح القلب واستقامته على طريق سيره إلى الله تعالى ، متوقفا على جمعيته على الله ، ولم شعثه بإقباله بالكلية على الله تعالى ؛ فإن شعث القلب لا يلمه إلا الإقبال على الله تعالى ، وكان فضول الطعام والشراب ، وفضول مخالطة الأنام ، وفضول الكلام ، وفضول المنام ؛ مما يزيده شعثا ويشتته في كل واد ، ويقطعه عن سيره إلى الله تعالى أو يضعفه ، اقتضت رحمة العزيز الرحيم بعباده أن شرع لهم من الصوم ما يذهب فضول الطعام والشراب و يستفرغ من القلب أخلاط الشهوات المعوقة عن سيره إلى الله ، وشرع لهم الاعتكاف الذي مقصودة وروحه عكوف القلب على الله تعالى ، والخلوة به ، والانقطاع عن الاشتغال بالخلق ، والاشتغال به وحده ، بحيث يصير ذكره وحبه والإقبال عليه في محل هموم القلب وخطرا ته فيستولي عليه بدلها … ) .

  • حكم الاعتكاف :

الاعتكاف سنة و هو في مؤكد فى رمضان و خاصة في العشر الأخيرة منه

  • الدليل على الأعتكاف

ـ قوله تعالى : ( وطهر بيتي للطائفين والعاكفين )
ـ عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في كل رمضان عشرة أيام فلما كان العام الذي قبض فيه اعتكف عشرين يوما ) [رواه البخاري] .
ـ عن عائشة رضي الله عنها قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم : يعتكف في كل رمضان فإذا صلى الغداة دخل مكانه الذي اعتكف فيه … ) [متفق عليه] .
ـ وعنها رضي الله عنها : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله عز وجل ثم اعتكف أزواجه من بعده ) [متفق عليه] .
ـ أما وجوبه بالنذر فلقوله صلى الله عليه وسلم : ( من نذر أن يطيع الله فليطعه ) متفق عليه
ولهما عن ابن عمر رضي الله عنهما أن عمر سأل النبي صلى الله عليه وسلم قال : كنت نذرت في الجاهلية أن أعتكف ليلة في المسجد الحرام . قال : ( أوف بنذرك ) .

  • شروط الاعتكاف :

و شروط الإعتكاف هى الإسلام و العقل و التميز و النية و المسجد و الطهارة من الجنابة و الحيض و النفاس .

  • ما يستحب للمعتكف :

ـ الإكثار من الطاعات كالصلاة و تلاوة القرآن .
ـ اجتناب الجدال و المراء و السباب و نحو ذلك .
ـ أن يلزم مكانا من المسجد لما ثبت في صحيح مسلم عن نافع قال : ( وقد أراني عبد الله ـ يعني ابن عمر ـ المكان الذي كان يعتكف فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد ) .

  • ما يباح للمعتكف :

ـ الخروج لحاجه التي لابد منها ك لما ثبت عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : ( السنة على المعتكف أن لا يعود مريضا و لا يشهد جنازة و لا يمس امرأة و لا يباشرها و لا يخرج لحاجة إلا لما لا بد له منه )

ـ وله أن يأكل ويشرب في المسجد وينام فيه مع المحافظة على نظافته وصيانته .
ـ الكلام المباح لحاجته أو محادثة غيره .
ـ قص شعره وتقليم أظافره وتنظيف بدنه ولبس احسن الثياب والتطيب بالطيب ، فعن عائشة رضي عنها قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون معتكفا في المسجد فيناولني رأسه من خلل الحجرة فأغسل رأسه )
ـ خروجه من معتكفه لتوديع أهله لحديث صفية أن النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك .

  • ما يكره للمعتكف :

البيع و الشراء و الكلام بما فيه إثم و الصمت عن الكلام مطلقا إن اعتقده عباده .

  • مبطلات الاعتكاف :

ـ الخروج من المسجد لغير حاجة عمدا ولو قل و الجماع و ذهاب العقل بجنون أو سكر و الردة أعاذنا الله منها و الحيض والنفاس بالنسبة للمرأة لفوات شرط الطهارة .

  • وقت دخول المعتكف المسجد والخروج منه :

متى دخل المعتكف المسجد و نوى التقرب إلى الله بالمكث فيه صار معتكفا حتى يخرج ، فإن نوى اعتكاف العشر الأواخر من رمضان فإنه يدخل معتكفه قبل غروب الشمس ويخرج بعد غروب الشمس آخر يوم من الشهر .

  • احكام تخص الإعتكاف

ـ من شرع في الاعتكاف متطوعا ثم قطعه استحب له قضاؤه ؛ لفعله صلى الله عليه وسلم حيث قضاه في شوال . أما من نذر أن يعتكف ثم شرع فيه وأفسده وجب عليه قضاؤه .
ـ للمرأة الاعتكاف في المسجد إن أمنت الفتنة و بشرط أذن زوجها فإن اعتكفت بغير إذنه فله إخراجها

الأحكام المتعلقة بالاعتكاف بالنسبة للمرأة كالرجل إلا إذا حاضت بطل اعتكافها فإن طهرت عادت فأكملته .

ويسن استتار المعتكفة بخباء في مكان لا يصلي فيه الرجال .
ـ من نذر الاعتكاف في المسجد الحرام لم يجز له الاعتكاف في غيره . وإن نذره في المسجد النبوي وجب عليه الاعتكاف فيه أو في المسجد الحرام . وإن نذره في المسجد الأقصى وجب عليه الاعتكاف في أحد هذه المساجد الثلاثة .

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off الاعتكاف فى رمضانrating off الاعتكاف فى رمضانrating off الاعتكاف فى رمضانrating off الاعتكاف فى رمضانrating off الاعتكاف فى رمضان (No Ratings Yet)
loading الاعتكاف فى رمضانLoading...

شاهد أيضاً

حكم شرب الخمر 310x165 حكم شرب الخمر أو البيرة وهل السكر حرام من الكبائر

حكم شرب الخمر أو البيرة وهل السكر حرام من الكبائر

حكم شرب الخمر أو البيرة هل السكر حلال من الكبائر ان الخمر ام الخبائث و …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *