الرئيسية / إسلاميات / الأغسال المستحبة – كتاب الطهارة – شرح كتاب منار السبيل

الأغسال المستحبة – كتاب الطهارة – شرح كتاب منار السبيل

بسم لله و الصلاة على رسول الله هذا شرح لكتاب منار السبيل للعالم الجليل ابن ضويان إبراهيم بن محمد بن سالم و هو كتاب فى الفقة و اصولة و نستكمل كتاب الطهارة بباب ذكر فية الأغسال المستحبة و قد ذكرنا انفا  ما يسن فى الغسل و فروضة و ناتى الآن ما يستحب من الأغسال منها للطواف و ليوم الجمعه و غيرها سياتى ذكرة فى المقال

اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و اغفر لمن علمنا و نقل الينا العلم

ما يوجب الغسل كتاب الطهارة شرح كتاب منار السبيل 300x209 الأغسال المستحبة   كتاب الطهارة   شرح كتاب منار السبيل
ما يوجب الغسل – كتاب الطهارة – شرح كتاب منار السبيل

الأغسال المستحبة

 في الأغسال المستحبة وهي 16: آكدها لصلاة جمعة في يومها لذكر حضرها ، ثم لغسل ميت ، ثم لعيد في يومه ، ولكسوف واستسقاء ، وجنون وإغماء ، ولاستحاضة لكل صلاة ، ولإحرام ، ولدخول مكة وحرمها ، ووقوف بعرفة ، وطواف زيارة، وطواف وداع، ومبيت بمزدلفة، ورمي جمار

====================================================

الأغسال المستحبة

( في الأغسال المستحبة وهي ستة عشر:)

(آكدها لصلاة جمعة في يومها لذكر حضرها ) لحديث أبى سعيد  مرفوعا: “غسل الجمعة واجب على كل محتلم” وقال  :”من جاء منكم الجمعة فليغتسل” متفق عليهما. وليس بواجب, حكاه ابن المنذر إجماعاً.

قوله:آكدها لصلاة جمعة في يومها لذكر حضرها

والأحاديث الواردة في الباب تدل على مشروعية غسل الجمعة

وقد اختلفت أقوال العلماء في الغسل على قولين :ـ

القول الأول: قالوا بوجوب غسل الجمعة على من حضرها.قال النووي: حكي عن طائفة من السلف حكوه عن بعض الصحابة وبه قال أهل الظاهر. واحتجوا بالأحاديث التي فيها التصريح بلفظ الوجوب وفي بعضها الأمر به وبعضها أنه حق على كل مسلم.أهـ

كحديث أبي هريرة عن النبي : ” حق علي كل مسلم أن يغتسل في كل سبعة أيام يوما, يغسل فيه رأسه وجسده ” ( متفق عليه ) وحديث ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي  ” إذا أراد أحدكم أن يأتي الجمعة فليغتسل ” ( رواه مسلم ) وحديث أبي سعيد  عن النبي  ” غسل الجمعة واجب على كل محتلم, والسواك وأن يمس من الطيب ما يقدر عليه ” ( متفق عليه )

القول الثاني: قالوا بعدم الوجوب وأنه على الإستحباب. وهو الصحيح. وهو قول جمهور العلماء من السلف والخلف وفقهاء الأمصار, واحتجوا بما يلي :

عن أبي هريرة  عن النبي  ” من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى الجمعة فاستمع وأنصت غفر له مابين الجمعة إلى الجمعة وزيادة ثلاثة أيام “(رواه مسلم) قال القرطبي: ذكر الوضوء وما معه مرتبا عليه الثواب المقتضي للصحة يدل على أن الوضوء كاف.أهـ قال ابن حجر في التلخيص: أنه أقوى ما استدل به على عدم فريضة الغسل يوم الجمعة.أهـ

و حديث سمرة بن جندبعن النبي : ” من توضأ للجمعة فبها ونعمت, ومن اغتسل فذلك أفضل “(حسن: رواه الخمسة وحسنه الألباني ) قال الشوكاني: دل على اشتراك الغسل والوضوء في أصل الفضل وعدم تحتم الغسل.أهـ وحديث أوس بن أوس الثقفي عن النبي  ” من غسل واغتسل يوم الجمعة وبكر وابتكر ومشي ولم يركب ودنا من الإمام واستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها ” (صحيح ) ووجه الدلالة جعله قرينا للتبكير والمشي والدنو من الإمام وليست بواجبة فيكون مثلها.وحديث عائشةقالت ” كان الناس ينتابون الجمعة من منازلهم ومن العوالي فيأتون في العباء, فيصيبهم الغبار والعرق فتخرج منهم الريح فأتي النبي  إنسان منهم وهو عندي, فقال النبي:لو أنكم تطهرتم ليومكم هذا ” ( متفق عليه )

وأما الجواب على الأحاديث التي فيها الأمر, فإنها محمولة على الندب والقرينة الصارفة عن الوجوب هذه الأدلة المتقدمة.

فائدة:يمتد وقت الغسل من طلوع الفجر إلى صلاة الجمعة, وإن كان الأفضل أن يتصل الغسل بالذهاب.

( ثم لغسل ميت ) لحديث أبى هريرة  مرفوعاً: “من غسل ميتاً فليغتسل ومن حمله فليتوضأ ”  رواه أحمد,   وأبو داود, والترمذي و حسنه. وروى ذلك عن ابن عباس, والشافعي, وإسحاق, وابن المنذر, قاله في”الشرح”.

قال الذهبي رحمه الله: الأمر في حديث أبي هريرة  محمول على الندب. لما روي عن عمر  قال: ” كنا نغسل الميت, فمنا من يغتسل ومنا من لا يغتسل ” (صحيح: رواه الدارقطني وصححه الألباني ).أهـوقد ورد في بعض روايات الحديث ” فمنا من يتوضأ ومنا من لا يتوضأ ” .

(ثم لعيد في يومه) لحديث ابن عباس , والمفاكه بن سعد “أن النبي  كان يغتسل يوم الفطر والأضحى” رواه ابن ماجة.

استحب العلماء الغسل للعيدين, ولم يأت في ذلك حديث صحيح:قال في البدر المنير: أحاديث غسل العيدين ضعيفة, وفيها آثار عن الصحابة جيدة .

( ولكسوف الشمس )  قياساً على الجمعة, والعيد لأنهما يُجتمع لهما.

معناه : أنه يجتمع الناس فيهما ويشرع فيهما خطبة مع الصلاة, فشابها الجمعة والعيدين, فاستحب لهما وللعيدين قياسا .

( وجنون وإغماء ) لأنه”اغتسل من الإغماء”متفق عليه. ولا يجب, حكاه ابن المنذر إجماعاً.قاله في “الشرح”.

والجنون قياسا على الإغماء, وأما دليل الإغماء فحديث عائشة ” أن النبي  أغمي عليه ثم أفاق فاغتسل ليصلي, ثم أغمي عليه ثم أفاق فاغتسل ” ( متفق عليه )

(ولإستحاضة لكل صلاة) لقولهلزينب بنت جحش لما استحيضت:”إغتسلي لكل صلاة” رواه أبوداود.

وسيأتي في باب الحيض زيادة تفصيل على ذلك بإذن الله.

 (ولإحرام ) بحج أو عمرة, لحديث زيد بن ثابت: “أنه رأى النبي  تجرد لإهلاله واغتسل رواه الترمذي وحسنه.

( ولدخول مكة وحرمها ) لأن ابن عمر : “كان لا يقدم مكة إلا بات بذي طوى حتى يصبح ويغتسل ويدخل نهاراً”,”ويذكر عن النبي  أنه فعله” رواه مسلم.

( ووقوف بعرفة ) لما روي مالك عن نافع أن ابن عمر : “كان يغتسل لإحرامه قبل أن يحرم, ولدخوله مكة, ولوقوفه عشية عرفة “ولأنه يروى عن علي, وابن مسعود .

( وطواف زيارة, وطواف وداع, ومبيت بمزدلفة, ورمي جمار ) لأن هذه كلها أنساك يجتمع لها, فاستحب لها الغسل قياساً على الإحرام ودخول مكة.

قوله: ولإحرام ولدخول مكة وحرمها ووقوف بعرفة وطواف زيارة, وطواف وداع, ومبيت بمزدلفة, ورمي جمار .

قال ابن المنذر: الإغتسال عند دخول مكة يستحب عند جميع العلماء وليس في تركه عندهم فديه وقال أكثرهم: يجزيء عنه الوضوء.أهـ

فائدة:  أضاف بعض العلماء بعض الأغسال المستحبة لم يذكرها المصنف رحمه الله:

الإغتسال لكل جماع: لحديث أبي رافع ” أن النبي  طاف ذات يوم على نسائه يغتسل عند هذه وعند هذه …..” ( حسن : رواه أبو داود )

– الإغتسال من دفن المشرك :    لحديث علي بن أبي طالب  قال: ” لما مات أبو طالب, قال لي النبي : اذهب فواره, فلما واريته رجعت إليه, فقال لي: اغتسل ” (صحيح: رواه النسائي وغيره )

 (ويتيمم للكل للحاجة , ولما يُسن له الوضوء إن تعذر) نقله صالح فى الإحرام ” ولأن النبي  تيمم لرد السلام “

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off الأغسال المستحبة   كتاب الطهارة   شرح كتاب منار السبيلrating off الأغسال المستحبة   كتاب الطهارة   شرح كتاب منار السبيلrating off الأغسال المستحبة   كتاب الطهارة   شرح كتاب منار السبيلrating off الأغسال المستحبة   كتاب الطهارة   شرح كتاب منار السبيلrating off الأغسال المستحبة   كتاب الطهارة   شرح كتاب منار السبيل (No Ratings Yet)
loading الأغسال المستحبة   كتاب الطهارة   شرح كتاب منار السبيلLoading...

شاهد أيضاً

حكم من ترك صلاة الجمعة 310x165 حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم ترك صلاة الجمعة عمداً تفصيلاً صلاة الجمعه من الصلوات المهمة فى حياة المسلم فهى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *