الرئيسية / إسلاميات / الشرك و انواعة

الشرك و انواعة

ان اعظم الذنوب هى الشرك بالله تعالى فقد وصف الله تعالى الشرك فى القرآن فقال ( ان الشرك لظلم عظيم ) و هو ظلم عظيم م العبد فالله هو الخالق الرازق و المنعم و المحيى و المميت و قد قال تعالى ( انه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنه و ماواه النار و ما للظالمين من انصار ) و لذلك يجب على كل مسلم ان يعرف انواع الشرك حتى لا يقع فيها بغير علم و لذك فى السطور التالية سنذكر انواع الشرك

الشرك و انواعة 1 الشرك و انواعة
الشرك و انواعة

الشرك نوعان شرك اكبر و شرك اصغر

اما الشرك الأكبر 

و هو الشرك المخرج من الإسلام و على عده انواع

  • شركة الألوهية : و هو اعتقاد المشرك انه يصرف الكون مع الله كما ادعى فرعون لنفسة فقد قال (انا ربكم الأعلى )
  • شرك الألوهية : و هو صرف العبادة لغير الله كم يتقرب للاصنام و الأوثان و القبور و نحوها و كل ذلك بدعوى التقرب الى الله بل الواجب على العباد ان يقربوا اليه وحده فقد قال تعالى ( قل ان صلاتى و نسكى و محياي و مماتى لله رب العالمين لا شريك له و بذلك امرت و انا اول المسلمين )
  • شرك فى الأسماء و الصفات : و هو اعتقاد المخلوق انه يتصف بصفة لله تعالى كان يعرف الغيب و هذا هو الدجال و قد قال رسول الله فى ذلك ( ان تجعل لله ندا و هو خلقك )

اما الشرك الأصغر 

و هو شرك ليس مخرج من المله و يعتبر صاحبة مقترفا للذنوب و يلزمة توبة قبل ان يلقى الله تعالى و الا فهو تحت المشيئة ان شاء الله عفا عنه و ان شاء عذبة و هو انواع

  • قصد العبادة عرض الدنيا قال تعالى ( فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا و لا يشرك بعبادة ربه احدا ) و قال رسول الله (إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر ، قالوا : وما الشرك الأصغر ؟ يا رسول الله ، قال : الرياء ، يقول الله عز وجل لهم يوم القيامة : إذا جُزِيَ الناس بأعمالهم اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء )
  • الحلف بغير الله
  • قول ما شاء الله و شئت فقد جاء يهودي إلى النبي صلى الله فقال : ( إنكم تشركون ، تقولون : ما شاء الله وشئت ، وتقولون والكعبة ، فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم : إذا أرادوا أن يحلفوا أن يقولوا ورب الكعبة ويقولون : ما شاء الله ثم شئت )

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off الشرك و انواعةrating off الشرك و انواعةrating off الشرك و انواعةrating off الشرك و انواعةrating off الشرك و انواعة (No Ratings Yet)
loading الشرك و انواعةLoading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *